You are using version 8 or less of Internet Explorer. Please upgrade your browser to version 9 or higher or use another browser
لقاء إذاعي مع سفير الامارات وأمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر

المتحدة خلال العقود الماضية في دعم وتطوير وتنمية قطاع النخيل وإنتاج التمور على المستوى الإقليمي والدولي، يأتي تنظيم المهرجان بهذا المستوى أسوة بالنجاح الذي حققته جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي خلال السنوات الماضية في عدد من الدول العربية، فكان تنظيم مهرجان التمور المصرية بسيوة بدورته الأولى 2015 والدورة الثانية 2016 والدورة الثالثة 2017 وجاري العمل على الدورة الرابعة 2018، بالإضافة إلى المهرجان الدولي الأول للتمور السودانية 2017 وجاري العمل على الدورة الثانية 2018 بفضل الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة "حفظه الله" وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ودعم سيدي سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ومتابعة معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التسامح رئيس مجلس أمناء الجائزة. وفي نفس الإطار فإن سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في عمّان لم تألوا جهداً في تقديم كافة التسهيلات والدعم لضمان نجاح هذا التعاون وتحقيق تلك الأهداف السامية. والعمل يداً واحدة من أجل الارتقاء بقطاع النخيل والتمور الأردنية ودعم وتنشيط تمور المجهول على وجه الخصوص.

كما أشاد سعادة الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بالرعاية السامية لجلالة الملك عبد الله الثاني ملك المملكة الأردنية الهاشمية حفظه الله للمهرجان الدولي الأول للتمور الأردنية، وبمكرمة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة بدولة الإمارات العربية المتحدة، ويأتي ذلك ضمن رؤية القيادة في دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم وتطوير قطاع نخيل التمر بالمملكة الأردنية الهاشمية لتحقيق التنمية المستدامة.

وأضاف الدكتور زايد أن عدد المشاركين بالمهرجان بلغ خمسة وأربعين مزارعاً وشركة متخصصة بزراعة النخيل وإنتاج التمور وخصوصاً تمور المجهول لما يمثل هذا الصنف من أهمية استراتيجية على المستوى الدولي. يمثلون أربع دول عربية هي المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية وجمهورية السودان والامارات العربية المتحدة. كما يتضمن المهرجان عقد ندوة علمية يشارك فيها أكثر من عشرين باحثاً وأكاديمياً متخصصاً بنخيل التمر من مختلف دول العالم، لعرض آخر ما توصل اليه البحث العلمي ضمن ثلاث محاور أساسية. بالإضافة إلى إطلاق أول مسابقة للتمور الأردنية لإتاحة الفرصة للتنافس بين المزارعين ومنتجي التمور الأردنية وتكريم الفائزين خلال حفل افتتاح المهرجان يوم 21 أكتوبر 2018

إننا بهذه المناسبة إذ نؤكد حرصنا على العمل يداً واحدة مع كافة الشركاء من أجل الارتقاء بقطاع النخيل والتمور الأردنية ودعم وتنشيط تمر المجهول على وجه الخصوص، وتوطيد أواصر التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية.

 

http://jordanfestivals.com/files/conf.mp3