You are using version 8 or less of Internet Explorer. Please upgrade your browser to version 9 or higher or use another browser
stdClass Object ( [vid] => 148 [uid] => 1 [title] => خبر مذكرة التفاهم - مصنع سيوه [log] => [status] => 1 [comment] => 1 [promote] => 1 [sticky] => 0 [nid] => 148 [type] => news [language] => ar [created] => 1512310390 [changed] => 1524402057 [tnid] => 0 [translate] => 0 [revision_timestamp] => 1524402057 [revision_uid] => 1 [body] => Array ( [und] => Array ( [0] => Array ( [value] =>

بحضور نهيان بن مبارك 

جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي ومجلس محافظة مطروح 
يوقعان مذكرة تفاهم... 

بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي، وعلى هامش حفل إشهار الجائزة يوم الثلاثاء الماضي، وقعت جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر بدولة الإمارات العربية المتحدة، ومجلس محافظة مطروح بجمهورية مصر العربية مذكرة تفاهم بشأن "تأهيل وتشغيل مصنع التمور في سيوة" 
وتهدف المذكرة التي وقعها عن جانب جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي سعادة الدكتور عبدالوهاب زايد الأمين العام للجائزة، وعن جانب مجلس محافظة مطروح، معالي اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح، إلى خلق شراكة بين الطرفين لتحقيق الأهداف المشتركة بينهما، والعمل على تعزيز التعاوين بينهما من خلال تنفيذ بنود المذكرة. 
وجاء في المذكرة أن إرادة الطرفين قد ألتقت لتحقيق إنجازات مشتركة تهدف إلى الارتقاء بقطاع نخيل التمر في جمهورية مصر العربية، حيث إن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي كمؤسسة مستقلة تمتلك الخبرة والإمكانيات الفنية لإدارة الفعاليات والأنشطة والإنتاج في مجال قطاع نخيل التمر والإبتكار الزراعي على المستويين العربي والعالمي، وتهدف ضمن استراتيجتها البناءة إلى الإرتقاء بقطاع نخيل التمر والإبتكار الزراعي بأحدث الأساليب واتباع أفضل التقنيات والتكنولوجيا الحديثة، كما تمتلك الخبرة الواسعة في تشغيل وإدارة مصانع التمور بالطرق العلمية والتقنيات الحديثة. 
وأن محافظة مطروح تمتلك مصنعا للتمور في واحة سيوه تم إنشاءه في العام 2010 ولم يتم تشغيله لأسباب فنية ومادية، ورغبتها بأن تقوم جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي بتأهيل المصنع وتشغيله بكامل طاقته. 
وقد اتفق الطرفان من خلال مذكرة التفاهم الموقعة بينهما على قيام الطرف الأول "جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي" بإعادة تأهيل وتشغيل المصنع، وتحديد واختيار الخبراء والمهنيين والمستشارين من شركات وأفراد لإنجاز هذه المهمة، وله الحق في تكليف واعتماد من يراه مناسبا دون الرجوع للطرف الثاني، ويتحمل الطرف الأول كافة التكاليف المتعلقة بالإلتزامات السابقة، ولا يتحمل شراء المعدات والآلات الناقصة، وتكون من مسؤولية الشركة الموردة وحسب العقد المبرم، كما نصت المذكرة على التزام الطرف الأول بتزويد الطرف الثاني بصورة عن اتلقارير الدورية شهرياً بتقدم العمل خلال فترة التأهيل بما فيها المتطلبات اللازمة، مع الإلتزام الطرف الأول بالعمل بكافة طاقته وامكانياته لتسليم المصنع لمجلس محافظة مطروح مع بداية موسم حصاد التمور 2016- 2017 بالطاقات المتاحة والنوعية المتميزة من التمور ومنتجاتها. 
ونصت المذكرة أنه وعند تسليم الطرف الأول المصنع أصولا لمجلس محافظة مطروح يكون قد أوفى بكافة التزاماته، وهو غير مسؤول عن أية تكاليف في مرحلة ما قبل وبعد التسليم من إدارة وصيانه وتشغيل.، مع التزامه بتزويد الطرف الثاني بخطة عمل للمصنع بعد إعادة تأهيله بناء على توصيات الفنيين والإستشاريين والإداريين، لضمان استمرار الإنتاج وجودته والوصول لمستوى الطموح. 
ونص الإتفاق على أن فترة التأهيل ثمانية أشهر، وفترة التشغيل المذكورة هي ثلاثة أشهر من بداية إستلام التمور في الأول من أكتوبر ولغاية نهاية شهر ديسمبر 2016. 


وفيما يتعلق بالتزامات الطرف الثاني "مجلس محافظة مطروح"، فقد نصت المذكرة على التزام الطرف الثاني تسليم المصنع للطرف الأول خلال فترة التأهيل والمبتدئة في الأول من إبريل 2016، وتفويضه بكامل الصلاحيات خلال فترة العمل على إعادة تأهيل وتشغيل المصنع، وتوفير كافة أساليب الدعم اللوجستي للجان الفنية والاستشارية، ومنها الموارد البشرية اللازمة، وتزويد الطرف الأول بكافة الكتب والرسائل والمخاطبات الضرورية لتسهيل عمل الاستشاري، إضافة إلى تعيين منسق خاص من مجلس المحافظة تحت تصرف الطرف الأول. 
كما نصت المذكرة على التزام الطرف الثاني بتزويد الطرف الأول بما يفيد بإنجاز كافة الأعمال الموكلة إليه واستلامه للمصنع بعد إعادة التأهيل وبدء التشغيل للأشهر الثلاثة، وأن طلب الطرف الثاني لأي استشارات فنية أو إدارية بعد تشغيل المصنع لا تكون ملزمة للطرف الأول وأنما ضمن نطاق التنسيق والتعاون وبما يقرره الطرف الأول. 
كما نص الإتفاق على التزام الطرف الثاني بالتنسيق مع الشركة الموردة للمعدات لتوفير كافة إلتزامات التأهيل وخاصة شراء المعدات والآلات الناقصة وتصليح أو استبدال الأجهزة التي بها خلل ثم إنهاء علاقته مع الشركة حسب العقد الموقع بينهما، كما يتحمل الطرف الثاني تكاليف الموظفين والفنين والعمالة اللازمة خلال عملية التأهيل والتشغيل‘ إضافة إلى تحمله تكاليف شراء التمور والإحتياجات التشغيلية خلال نفس المدة، كما يلتزم الطرف الثاني بوضع سياسة الإستلام وذلك حسب المعايير التي يضعها الطرف الأول. 
ونصت الإتفاقية على أن العمل بهذه المذكرة يبدأ عتبارا من تاريخ توقيعها، ولغاية استلام مصنع التمور بسيوة من قبل الطرف الثاني، ولمرة واحدة غير قابلة للتجديد. 

[summary] => [format] => filtered_html [safe_value] =>

بحضور نهيان بن مبارك 

جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي ومجلس محافظة مطروح 
يوقعان مذكرة تفاهم... 

بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي، وعلى هامش حفل إشهار الجائزة يوم الثلاثاء الماضي، وقعت جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر بدولة الإمارات العربية المتحدة، ومجلس محافظة مطروح بجمهورية مصر العربية مذكرة تفاهم بشأن "تأهيل وتشغيل مصنع التمور في سيوة" 
وتهدف المذكرة التي وقعها عن جانب جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي سعادة الدكتور عبدالوهاب زايد الأمين العام للجائزة، وعن جانب مجلس محافظة مطروح، معالي اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح، إلى خلق شراكة بين الطرفين لتحقيق الأهداف المشتركة بينهما، والعمل على تعزيز التعاوين بينهما من خلال تنفيذ بنود المذكرة. 
وجاء في المذكرة أن إرادة الطرفين قد ألتقت لتحقيق إنجازات مشتركة تهدف إلى الارتقاء بقطاع نخيل التمر في جمهورية مصر العربية، حيث إن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي كمؤسسة مستقلة تمتلك الخبرة والإمكانيات الفنية لإدارة الفعاليات والأنشطة والإنتاج في مجال قطاع نخيل التمر والإبتكار الزراعي على المستويين العربي والعالمي، وتهدف ضمن استراتيجتها البناءة إلى الإرتقاء بقطاع نخيل التمر والإبتكار الزراعي بأحدث الأساليب واتباع أفضل التقنيات والتكنولوجيا الحديثة، كما تمتلك الخبرة الواسعة في تشغيل وإدارة مصانع التمور بالطرق العلمية والتقنيات الحديثة. 
وأن محافظة مطروح تمتلك مصنعا للتمور في واحة سيوه تم إنشاءه في العام 2010 ولم يتم تشغيله لأسباب فنية ومادية، ورغبتها بأن تقوم جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي بتأهيل المصنع وتشغيله بكامل طاقته. 
وقد اتفق الطرفان من خلال مذكرة التفاهم الموقعة بينهما على قيام الطرف الأول "جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي" بإعادة تأهيل وتشغيل المصنع، وتحديد واختيار الخبراء والمهنيين والمستشارين من شركات وأفراد لإنجاز هذه المهمة، وله الحق في تكليف واعتماد من يراه مناسبا دون الرجوع للطرف الثاني، ويتحمل الطرف الأول كافة التكاليف المتعلقة بالإلتزامات السابقة، ولا يتحمل شراء المعدات والآلات الناقصة، وتكون من مسؤولية الشركة الموردة وحسب العقد المبرم، كما نصت المذكرة على التزام الطرف الأول بتزويد الطرف الثاني بصورة عن اتلقارير الدورية شهرياً بتقدم العمل خلال فترة التأهيل بما فيها المتطلبات اللازمة، مع الإلتزام الطرف الأول بالعمل بكافة طاقته وامكانياته لتسليم المصنع لمجلس محافظة مطروح مع بداية موسم حصاد التمور 2016- 2017 بالطاقات المتاحة والنوعية المتميزة من التمور ومنتجاتها. 
ونصت المذكرة أنه وعند تسليم الطرف الأول المصنع أصولا لمجلس محافظة مطروح يكون قد أوفى بكافة التزاماته، وهو غير مسؤول عن أية تكاليف في مرحلة ما قبل وبعد التسليم من إدارة وصيانه وتشغيل.، مع التزامه بتزويد الطرف الثاني بخطة عمل للمصنع بعد إعادة تأهيله بناء على توصيات الفنيين والإستشاريين والإداريين، لضمان استمرار الإنتاج وجودته والوصول لمستوى الطموح. 
ونص الإتفاق على أن فترة التأهيل ثمانية أشهر، وفترة التشغيل المذكورة هي ثلاثة أشهر من بداية إستلام التمور في الأول من أكتوبر ولغاية نهاية شهر ديسمبر 2016. 

وفيما يتعلق بالتزامات الطرف الثاني "مجلس محافظة مطروح"، فقد نصت المذكرة على التزام الطرف الثاني تسليم المصنع للطرف الأول خلال فترة التأهيل والمبتدئة في الأول من إبريل 2016، وتفويضه بكامل الصلاحيات خلال فترة العمل على إعادة تأهيل وتشغيل المصنع، وتوفير كافة أساليب الدعم اللوجستي للجان الفنية والاستشارية، ومنها الموارد البشرية اللازمة، وتزويد الطرف الأول بكافة الكتب والرسائل والمخاطبات الضرورية لتسهيل عمل الاستشاري، إضافة إلى تعيين منسق خاص من مجلس المحافظة تحت تصرف الطرف الأول. 
كما نصت المذكرة على التزام الطرف الثاني بتزويد الطرف الأول بما يفيد بإنجاز كافة الأعمال الموكلة إليه واستلامه للمصنع بعد إعادة التأهيل وبدء التشغيل للأشهر الثلاثة، وأن طلب الطرف الثاني لأي استشارات فنية أو إدارية بعد تشغيل المصنع لا تكون ملزمة للطرف الأول وأنما ضمن نطاق التنسيق والتعاون وبما يقرره الطرف الأول. 
كما نص الإتفاق على التزام الطرف الثاني بالتنسيق مع الشركة الموردة للمعدات لتوفير كافة إلتزامات التأهيل وخاصة شراء المعدات والآلات الناقصة وتصليح أو استبدال الأجهزة التي بها خلل ثم إنهاء علاقته مع الشركة حسب العقد الموقع بينهما، كما يتحمل الطرف الثاني تكاليف الموظفين والفنين والعمالة اللازمة خلال عملية التأهيل والتشغيل‘ إضافة إلى تحمله تكاليف شراء التمور والإحتياجات التشغيلية خلال نفس المدة، كما يلتزم الطرف الثاني بوضع سياسة الإستلام وذلك حسب المعايير التي يضعها الطرف الأول. 
ونصت الإتفاقية على أن العمل بهذه المذكرة يبدأ عتبارا من تاريخ توقيعها، ولغاية استلام مصنع التمور بسيوة من قبل الطرف الثاني، ولمرة واحدة غير قابلة للتجديد. 

[safe_summary] => ) ) ) [field_image] => Array ( [und] => Array ( [0] => Array ( [fid] => 233 [uid] => 1 [filename] => 10.jpg [uri] => public://news_images/10.jpg [filemime] => image/jpeg [filesize] => 484967 [status] => 1 [timestamp] => 1512310390 [rdf_mapping] => Array ( ) [alt] => [title] => [width] => 2000 [height] => 986 ) ) ) [field_sub_title] => Array ( [und] => Array ( [0] => Array ( [value] =>

بحضور نهيان بن مبارك جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي ومجلس محافظة مطروح يوقعان مذكرة تفاهم... بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان

[summary] => [format] => filtered_html [safe_value] =>

بحضور نهيان بن مبارك جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي ومجلس محافظة مطروح يوقعان مذكرة تفاهم... بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان

[safe_summary] => ) ) ) [field_full_date] => Array ( [und] => Array ( [0] => Array ( [value] => 2016-03-24 00:00:00 [timezone] => Europe/Helsinki [timezone_db] => Europe/Helsinki [date_type] => datetime ) ) ) [field_multi_images] => Array ( ) [field_year] => Array ( ) [rdf_mapping] => Array ( [rdftype] => Array ( [0] => sioc:Item [1] => foaf:Document ) [title] => Array ( [predicates] => Array ( [0] => dc:title ) ) [created] => Array ( [predicates] => Array ( [0] => dc:date [1] => dc:created ) [datatype] => xsd:dateTime [callback] => date_iso8601 ) [changed] => Array ( [predicates] => Array ( [0] => dc:modified ) [datatype] => xsd:dateTime [callback] => date_iso8601 ) [body] => Array ( [predicates] => Array ( [0] => content:encoded ) ) [uid] => Array ( [predicates] => Array ( [0] => sioc:has_creator ) [type] => rel ) [name] => Array ( [predicates] => Array ( [0] => foaf:name ) ) [comment_count] => Array ( [predicates] => Array ( [0] => sioc:num_replies ) [datatype] => xsd:integer ) [last_activity] => Array ( [predicates] => Array ( [0] => sioc:last_activity_date ) [datatype] => xsd:dateTime [callback] => date_iso8601 ) ) [path] => Array ( [pathauto] => 1 ) [cid] => 0 [last_comment_timestamp] => 1512310390 [last_comment_name] => [last_comment_uid] => 1 [comment_count] => 0 [name] => adminkiaai [picture] => 0 [data] => a:5:{s:16:"ckeditor_default";s:1:"t";s:20:"ckeditor_show_toggle";s:1:"t";s:14:"ckeditor_width";s:4:"100%";s:13:"ckeditor_lang";s:2:"en";s:18:"ckeditor_auto_lang";s:1:"t";} [entity_view_prepared] => 1 [custom_pagers] => Array ( ) )
خبر مذكرة التفاهم - مصنع سيوه

بحضور نهيان بن مبارك 

جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي ومجلس محافظة مطروح 
يوقعان مذكرة تفاهم... 

بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي، وعلى هامش حفل إشهار الجائزة يوم الثلاثاء الماضي، وقعت جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر بدولة الإمارات العربية المتحدة، ومجلس محافظة مطروح بجمهورية مصر العربية مذكرة تفاهم بشأن "تأهيل وتشغيل مصنع التمور في سيوة" 
وتهدف المذكرة التي وقعها عن جانب جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي سعادة الدكتور عبدالوهاب زايد الأمين العام للجائزة، وعن جانب مجلس محافظة مطروح، معالي اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح، إلى خلق شراكة بين الطرفين لتحقيق الأهداف المشتركة بينهما، والعمل على تعزيز التعاوين بينهما من خلال تنفيذ بنود المذكرة. 
وجاء في المذكرة أن إرادة الطرفين قد ألتقت لتحقيق إنجازات مشتركة تهدف إلى الارتقاء بقطاع نخيل التمر في جمهورية مصر العربية، حيث إن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي كمؤسسة مستقلة تمتلك الخبرة والإمكانيات الفنية لإدارة الفعاليات والأنشطة والإنتاج في مجال قطاع نخيل التمر والإبتكار الزراعي على المستويين العربي والعالمي، وتهدف ضمن استراتيجتها البناءة إلى الإرتقاء بقطاع نخيل التمر والإبتكار الزراعي بأحدث الأساليب واتباع أفضل التقنيات والتكنولوجيا الحديثة، كما تمتلك الخبرة الواسعة في تشغيل وإدارة مصانع التمور بالطرق العلمية والتقنيات الحديثة. 
وأن محافظة مطروح تمتلك مصنعا للتمور في واحة سيوه تم إنشاءه في العام 2010 ولم يتم تشغيله لأسباب فنية ومادية، ورغبتها بأن تقوم جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي بتأهيل المصنع وتشغيله بكامل طاقته. 
وقد اتفق الطرفان من خلال مذكرة التفاهم الموقعة بينهما على قيام الطرف الأول "جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي" بإعادة تأهيل وتشغيل المصنع، وتحديد واختيار الخبراء والمهنيين والمستشارين من شركات وأفراد لإنجاز هذه المهمة، وله الحق في تكليف واعتماد من يراه مناسبا دون الرجوع للطرف الثاني، ويتحمل الطرف الأول كافة التكاليف المتعلقة بالإلتزامات السابقة، ولا يتحمل شراء المعدات والآلات الناقصة، وتكون من مسؤولية الشركة الموردة وحسب العقد المبرم، كما نصت المذكرة على التزام الطرف الأول بتزويد الطرف الثاني بصورة عن اتلقارير الدورية شهرياً بتقدم العمل خلال فترة التأهيل بما فيها المتطلبات اللازمة، مع الإلتزام الطرف الأول بالعمل بكافة طاقته وامكانياته لتسليم المصنع لمجلس محافظة مطروح مع بداية موسم حصاد التمور 2016- 2017 بالطاقات المتاحة والنوعية المتميزة من التمور ومنتجاتها. 
ونصت المذكرة أنه وعند تسليم الطرف الأول المصنع أصولا لمجلس محافظة مطروح يكون قد أوفى بكافة التزاماته، وهو غير مسؤول عن أية تكاليف في مرحلة ما قبل وبعد التسليم من إدارة وصيانه وتشغيل.، مع التزامه بتزويد الطرف الثاني بخطة عمل للمصنع بعد إعادة تأهيله بناء على توصيات الفنيين والإستشاريين والإداريين، لضمان استمرار الإنتاج وجودته والوصول لمستوى الطموح. 
ونص الإتفاق على أن فترة التأهيل ثمانية أشهر، وفترة التشغيل المذكورة هي ثلاثة أشهر من بداية إستلام التمور في الأول من أكتوبر ولغاية نهاية شهر ديسمبر 2016. 


وفيما يتعلق بالتزامات الطرف الثاني "مجلس محافظة مطروح"، فقد نصت المذكرة على التزام الطرف الثاني تسليم المصنع للطرف الأول خلال فترة التأهيل والمبتدئة في الأول من إبريل 2016، وتفويضه بكامل الصلاحيات خلال فترة العمل على إعادة تأهيل وتشغيل المصنع، وتوفير كافة أساليب الدعم اللوجستي للجان الفنية والاستشارية، ومنها الموارد البشرية اللازمة، وتزويد الطرف الأول بكافة الكتب والرسائل والمخاطبات الضرورية لتسهيل عمل الاستشاري، إضافة إلى تعيين منسق خاص من مجلس المحافظة تحت تصرف الطرف الأول. 
كما نصت المذكرة على التزام الطرف الثاني بتزويد الطرف الأول بما يفيد بإنجاز كافة الأعمال الموكلة إليه واستلامه للمصنع بعد إعادة التأهيل وبدء التشغيل للأشهر الثلاثة، وأن طلب الطرف الثاني لأي استشارات فنية أو إدارية بعد تشغيل المصنع لا تكون ملزمة للطرف الأول وأنما ضمن نطاق التنسيق والتعاون وبما يقرره الطرف الأول. 
كما نص الإتفاق على التزام الطرف الثاني بالتنسيق مع الشركة الموردة للمعدات لتوفير كافة إلتزامات التأهيل وخاصة شراء المعدات والآلات الناقصة وتصليح أو استبدال الأجهزة التي بها خلل ثم إنهاء علاقته مع الشركة حسب العقد الموقع بينهما، كما يتحمل الطرف الثاني تكاليف الموظفين والفنين والعمالة اللازمة خلال عملية التأهيل والتشغيل‘ إضافة إلى تحمله تكاليف شراء التمور والإحتياجات التشغيلية خلال نفس المدة، كما يلتزم الطرف الثاني بوضع سياسة الإستلام وذلك حسب المعايير التي يضعها الطرف الأول. 
ونصت الإتفاقية على أن العمل بهذه المذكرة يبدأ عتبارا من تاريخ توقيعها، ولغاية استلام مصنع التمور بسيوة من قبل الطرف الثاني، ولمرة واحدة غير قابلة للتجديد.