You are using version 8 or less of Internet Explorer. Please upgrade your browser to version 9 or higher or use another browser
stdClass Object ( [vid] => 152 [uid] => 1 [title] => الإعلان عن موعد اشهار جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي [log] => [status] => 1 [comment] => 1 [promote] => 1 [sticky] => 0 [nid] => 152 [type] => news [language] => ar [created] => 1512310648 [changed] => 1524402178 [tnid] => 0 [translate] => 0 [revision_timestamp] => 1524402178 [revision_uid] => 1 [body] => Array ( [und] => Array ( [0] => Array ( [value] =>

خلال مؤتمر صحفي خاص... 

جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي... 

تعلن عن موعد حفل إشهار الجائزة ومجلس أمنائها وفئاتها وجوائزها 

أعلنت الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي، اليوم عن موعد إشهار الجائزة، والتي تهتم بالإبتكار الزراعي وقطاع نخيل التمر، بعد صدور مرسوم اتحادي من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله. بإنشائها وتحديد فئاتها وأهدافها. 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته الأمانة العامة للجائزة في فندق قصر الإمارات بأبوظبي صباح اليوم بحضور سعادة الدكتور عبدالوهاب زايد الأمين العام للجائزة، وسعادة الدكتور هلال حميد الكعبي رئيس اللجنة الإدارية والمالية بالجائزة، وحشد من ممثلي وسائل الإعلام، وعدد من المهتمين والباحثين في القطاع الزراعي. 

وفي بداية المؤتمر نقل سعادة الأمين العام تحيات معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي إلى ممثلي وسائل الإعلام والحضور. 

وفي كلمة له بهذه المناسبة أشار الدكتور عبدالوهاب زايد إلى الطفرة التي شهدتها دولة الإمارات العربية المتحدة على صعيد القطاع الزراعي منذ عهد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بفضل رؤيته الحكيمة التي حولت الصحراء إلى جنة خضراء، بعد تسخير كافة الإمكانيات وتذليل جميع العقبات واستخدام أحدث أساليب التقنية والتكنولوجيا. وأكد سعادته أن القيادة الرشيدة في ظل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، سارت على خطى الشيخ زايد رحمه الله، ومنحت القطاع الزراعي اهتماما خاصا ورعاية كبيرة وطورت هذا القطاع وحققت نقلة له نوعية جديدة. 

كما أشار إلى الإنجازات الكبيرة التي حققتها جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر على مدى سبع سنوات، بعد أن استقطبت أهم الباحثين والخبراء والمزراعين والمهتمين بقطاع نخيل التمر، وعملت على تطوير هذا القطاع واستطاعت أن تتبوأ مكانة عالمية مرموقة باعتبارها الجائزة العلمية الأولى المتخصصة بنخيل التمر وصناعاته على مستوى العالم، مؤكدا أن هذه الإنجازات تحققت بفضل الرعاية الكريمة من قبل صاحب الجائزة وراعيها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان،حفظه الله، واهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شوؤن الرئاسة. وتوجيهات معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان رئيس مجلس أمناء الجائزة. 

وعبر الأمين العام عن فخره واعتزازه بالإعلان عن إنطلاق (جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي) والتي جاءت بمكرمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، بمرسوم اتحادي رقم 97 لسنة 2015، إيمانا من سموه حفظه الله بأهمية شجرة نخيل التمر، والإبتكار الزراعي، وتطوير القطاع الزراعي وتنميته، ودفع مسيرة الإبداع والتقدم والابتكار في هذا القطاع. 

وأوضح أن الإعلان عن إشهار الجائزة سيتم خلال حفل خاص في فندق قصر الإمارات بأبوظبي، بتاريخ 15 مارس القادم. وبيّن أن أهم أهداف الجائزة الجديدة، تعريف العالم باهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة، وصاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، بزراعة النخيل والابتكار الزراعي ومبادراته الكريمة في الأنشطة والمجالات المتعلقة بدعم البحوث والدراسات الخاصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي. 

كما أكد أن الجائزة ستركز على مكافأة الباحثين، والتحفيز على الابتكارات التي من شأنها توفير الحلول المناسبة لاحتياجات العالم المستقبلية من الغذاء، لتحقيق جملة من الأهداف ومنها؛ دعم البحث العلمي الخاص بالإبتكار الزراعي وشجرة نخيل التمر، والاستفادة من الخبرات العالمية لإيجاد أفضل السبل للارتقاء بالواقع الزراعي وقطاع نخيل التمر، إضافة إلى تنمية التعاون بين الجهات المختلفة التي تتعامل في هذا المجال من أبحاث وإكثار وزراعة وصناعة تعتمد على القطاع الزراعي وشجرة نخيل التمر كمادة أساسية في المنتجات النهائية. 

وأكد الدكتور عبدالوهاب زايد أن الدعم والإهتمام المستمر لوزارة شؤون الرئاسة المبنية على توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، سيعطي الجائزة الدافع على الابتكار والنجاح والعمل بكل جد لتسخير كافة الإمكانيات لتطوير القطاع الزراعي والارتقاء بشجرة نخيل التمر لتحافظ دولة الإمارات العربية المتحدة على دورها الرائد عالميا في هذا المجال. 

وأشار سعادته إلى أنه إنطلاقا من مبدأ الشفافية والإنصاف، وضمن استراتيجية الجائزة الجديدة، فقد قررت الأمانة العامة للجائزة ترحيل كافة ملفات الترشح المستلمة، باسم الجائزة القديمة، إلى الدورة الأولى لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2017، وضمن الشروط والمعايير الجديدة المتبعة. 

وفي ختام كلمته أعرب سعادة الأمين العام لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي، عن أمله في أن تشكل الجائزة انطلاقة جديدة وإحداث نقلة نوعية على صعيد الإبتكار الزراعي والاهتمام بشجرة نخيل التمر، مؤكدا على دور وسائل الإعلام كشريك فاعل في هذا الجانب تؤدي رسالتها على أكمل وجه في إبراز الدور الريادي لدولة الإمارات العربية المتحدة في القطاع الزراعي على المستوى العالمي. 

من جانبه أكد سعادة الدكتور هلال الكعبي رئيس اللجنة الإدارية والمالية في الجائزة، أن مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بإنشاء الجائزة الجديدة هو تأكيد على اهتمام سموه ورعايته الكريمة لهذا القطاع وحرصه على تطويره من ناحية الأبحاث والدراسات وتحسين الإنتاج، وأشار إلى ما حققته جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر، وأوضح أن عدد المشاركات مدى 7 دورات، بلغ ما يناهز (1000) مشاركة لمرشحين مثلوا (39) دولة حول العالم، وبما يؤكد على النمو الكبير الذي حققته الجائزة والانتشار الواسع لها. 

وقال الكعبي: "مع انطلاق الجائزة الجديدة، فإننا على ثقة بأنها ستحظى بإقبال كبير ومشاركة واسعة، بعد أن انتهجت استراتيجة بناءة وأهداف سامية لخدمة الإنسانية من خلال القطاع الزراعي وبما يساهم في تطويره وانعكاسه ايجابيا على تعزيز مفهوم الغذاء العالمي الذي يشكل القطاع الزراعي حجر الزاوية فيه. 

وأشار سعادته إلى القرار 5 لسنة 2015، والصادر عن صاحب السمو رئيس الدولة، في شأن تشكيل مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي. برئاسة معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، وكشف عن مجلس أمناء الجائزة الجديدة والذي يضم في عضويته كلا من: مدير عام منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة، مدير عام المنظمة العربية للتنمية الزراعية، مدير عام المركز الدولي للزراعة بالمناطق الجافة، وزير البيئة والمياه، مدير عام جهاز ابوظبي للرقابة الغذائية، والدكتور عبدالوهاب زايد، المستشار الزراعي بوزارة شؤون الرئاسة، عضوا وأمينا عاما للجائزة. 

كما بين أن مجلس الأمناء سيعتمد خلاله اجتماعه القادم بتاريخ 15 مارس 2016، لجنة التحكيم العلمية للجائزة، والتي ستضم علماء وخبراء بارزين في قطاع الإبتكار الزراعي وزراعة نخيل التمر، بحيث يقرر هؤلاء العلماء والخبراء بالإجماع الفائزين في فئات الجائزة المختلفة. 

كما أشار الدكتور هلال الكعبي إلى فئات الجائزة الجديدة، والجوائز المخصصة لكل فئة، وتوجه في ختام كلمته بالشكر والتقدير للحضور، مؤكدا أن الأمانة العامة للجائزة، لن تدخر جهدا في سبيل تحقيق النجاح والتفوق ومواصلة مسيرة النجاح، وقال: "إن ما تقوم به وسائل الإعلام المختلفه من دور هام على صعيد الترويج الجائزة ونشر ثقافتها سيشكل ركنا هاما في النجاح وأداء هذه المهمة والأمانة، لنكون جميعا عند حسن ظن وثقة صاحب الجائزة وراعيها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله."

[summary] => [format] => filtered_html [safe_value] =>

خلال مؤتمر صحفي خاص... 

جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي... 

تعلن عن موعد حفل إشهار الجائزة ومجلس أمنائها وفئاتها وجوائزها 

أعلنت الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي، اليوم عن موعد إشهار الجائزة، والتي تهتم بالإبتكار الزراعي وقطاع نخيل التمر، بعد صدور مرسوم اتحادي من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله. بإنشائها وتحديد فئاتها وأهدافها. 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته الأمانة العامة للجائزة في فندق قصر الإمارات بأبوظبي صباح اليوم بحضور سعادة الدكتور عبدالوهاب زايد الأمين العام للجائزة، وسعادة الدكتور هلال حميد الكعبي رئيس اللجنة الإدارية والمالية بالجائزة، وحشد من ممثلي وسائل الإعلام، وعدد من المهتمين والباحثين في القطاع الزراعي. 

وفي بداية المؤتمر نقل سعادة الأمين العام تحيات معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي إلى ممثلي وسائل الإعلام والحضور. 

وفي كلمة له بهذه المناسبة أشار الدكتور عبدالوهاب زايد إلى الطفرة التي شهدتها دولة الإمارات العربية المتحدة على صعيد القطاع الزراعي منذ عهد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بفضل رؤيته الحكيمة التي حولت الصحراء إلى جنة خضراء، بعد تسخير كافة الإمكانيات وتذليل جميع العقبات واستخدام أحدث أساليب التقنية والتكنولوجيا. وأكد سعادته أن القيادة الرشيدة في ظل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، سارت على خطى الشيخ زايد رحمه الله، ومنحت القطاع الزراعي اهتماما خاصا ورعاية كبيرة وطورت هذا القطاع وحققت نقلة له نوعية جديدة. 

كما أشار إلى الإنجازات الكبيرة التي حققتها جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر على مدى سبع سنوات، بعد أن استقطبت أهم الباحثين والخبراء والمزراعين والمهتمين بقطاع نخيل التمر، وعملت على تطوير هذا القطاع واستطاعت أن تتبوأ مكانة عالمية مرموقة باعتبارها الجائزة العلمية الأولى المتخصصة بنخيل التمر وصناعاته على مستوى العالم، مؤكدا أن هذه الإنجازات تحققت بفضل الرعاية الكريمة من قبل صاحب الجائزة وراعيها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان،حفظه الله، واهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شوؤن الرئاسة. وتوجيهات معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان رئيس مجلس أمناء الجائزة. 

وعبر الأمين العام عن فخره واعتزازه بالإعلان عن إنطلاق (جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي) والتي جاءت بمكرمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، بمرسوم اتحادي رقم 97 لسنة 2015، إيمانا من سموه حفظه الله بأهمية شجرة نخيل التمر، والإبتكار الزراعي، وتطوير القطاع الزراعي وتنميته، ودفع مسيرة الإبداع والتقدم والابتكار في هذا القطاع. 

وأوضح أن الإعلان عن إشهار الجائزة سيتم خلال حفل خاص في فندق قصر الإمارات بأبوظبي، بتاريخ 15 مارس القادم. وبيّن أن أهم أهداف الجائزة الجديدة، تعريف العالم باهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة، وصاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، بزراعة النخيل والابتكار الزراعي ومبادراته الكريمة في الأنشطة والمجالات المتعلقة بدعم البحوث والدراسات الخاصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي. 

كما أكد أن الجائزة ستركز على مكافأة الباحثين، والتحفيز على الابتكارات التي من شأنها توفير الحلول المناسبة لاحتياجات العالم المستقبلية من الغذاء، لتحقيق جملة من الأهداف ومنها؛ دعم البحث العلمي الخاص بالإبتكار الزراعي وشجرة نخيل التمر، والاستفادة من الخبرات العالمية لإيجاد أفضل السبل للارتقاء بالواقع الزراعي وقطاع نخيل التمر، إضافة إلى تنمية التعاون بين الجهات المختلفة التي تتعامل في هذا المجال من أبحاث وإكثار وزراعة وصناعة تعتمد على القطاع الزراعي وشجرة نخيل التمر كمادة أساسية في المنتجات النهائية. 

وأكد الدكتور عبدالوهاب زايد أن الدعم والإهتمام المستمر لوزارة شؤون الرئاسة المبنية على توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، سيعطي الجائزة الدافع على الابتكار والنجاح والعمل بكل جد لتسخير كافة الإمكانيات لتطوير القطاع الزراعي والارتقاء بشجرة نخيل التمر لتحافظ دولة الإمارات العربية المتحدة على دورها الرائد عالميا في هذا المجال. 

وأشار سعادته إلى أنه إنطلاقا من مبدأ الشفافية والإنصاف، وضمن استراتيجية الجائزة الجديدة، فقد قررت الأمانة العامة للجائزة ترحيل كافة ملفات الترشح المستلمة، باسم الجائزة القديمة، إلى الدورة الأولى لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2017، وضمن الشروط والمعايير الجديدة المتبعة. 

وفي ختام كلمته أعرب سعادة الأمين العام لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي، عن أمله في أن تشكل الجائزة انطلاقة جديدة وإحداث نقلة نوعية على صعيد الإبتكار الزراعي والاهتمام بشجرة نخيل التمر، مؤكدا على دور وسائل الإعلام كشريك فاعل في هذا الجانب تؤدي رسالتها على أكمل وجه في إبراز الدور الريادي لدولة الإمارات العربية المتحدة في القطاع الزراعي على المستوى العالمي. 

من جانبه أكد سعادة الدكتور هلال الكعبي رئيس اللجنة الإدارية والمالية في الجائزة، أن مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بإنشاء الجائزة الجديدة هو تأكيد على اهتمام سموه ورعايته الكريمة لهذا القطاع وحرصه على تطويره من ناحية الأبحاث والدراسات وتحسين الإنتاج، وأشار إلى ما حققته جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر، وأوضح أن عدد المشاركات مدى 7 دورات، بلغ ما يناهز (1000) مشاركة لمرشحين مثلوا (39) دولة حول العالم، وبما يؤكد على النمو الكبير الذي حققته الجائزة والانتشار الواسع لها. 

وقال الكعبي: "مع انطلاق الجائزة الجديدة، فإننا على ثقة بأنها ستحظى بإقبال كبير ومشاركة واسعة، بعد أن انتهجت استراتيجة بناءة وأهداف سامية لخدمة الإنسانية من خلال القطاع الزراعي وبما يساهم في تطويره وانعكاسه ايجابيا على تعزيز مفهوم الغذاء العالمي الذي يشكل القطاع الزراعي حجر الزاوية فيه. 

وأشار سعادته إلى القرار 5 لسنة 2015، والصادر عن صاحب السمو رئيس الدولة، في شأن تشكيل مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي. برئاسة معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، وكشف عن مجلس أمناء الجائزة الجديدة والذي يضم في عضويته كلا من: مدير عام منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة، مدير عام المنظمة العربية للتنمية الزراعية، مدير عام المركز الدولي للزراعة بالمناطق الجافة، وزير البيئة والمياه، مدير عام جهاز ابوظبي للرقابة الغذائية، والدكتور عبدالوهاب زايد، المستشار الزراعي بوزارة شؤون الرئاسة، عضوا وأمينا عاما للجائزة. 

كما بين أن مجلس الأمناء سيعتمد خلاله اجتماعه القادم بتاريخ 15 مارس 2016، لجنة التحكيم العلمية للجائزة، والتي ستضم علماء وخبراء بارزين في قطاع الإبتكار الزراعي وزراعة نخيل التمر، بحيث يقرر هؤلاء العلماء والخبراء بالإجماع الفائزين في فئات الجائزة المختلفة. 

كما أشار الدكتور هلال الكعبي إلى فئات الجائزة الجديدة، والجوائز المخصصة لكل فئة، وتوجه في ختام كلمته بالشكر والتقدير للحضور، مؤكدا أن الأمانة العامة للجائزة، لن تدخر جهدا في سبيل تحقيق النجاح والتفوق ومواصلة مسيرة النجاح، وقال: "إن ما تقوم به وسائل الإعلام المختلفه من دور هام على صعيد الترويج الجائزة ونشر ثقافتها سيشكل ركنا هاما في النجاح وأداء هذه المهمة والأمانة، لنكون جميعا عند حسن ظن وثقة صاحب الجائزة وراعيها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله."

[safe_summary] => ) ) ) [field_image] => Array ( [und] => Array ( [0] => Array ( [fid] => 237 [uid] => 1 [filename] => 14.jpg [uri] => public://news_images/14.jpg [filemime] => image/jpeg [filesize] => 109709 [status] => 1 [timestamp] => 1512310648 [rdf_mapping] => Array ( ) [alt] => [title] => [width] => 800 [height] => 549 ) ) ) [field_sub_title] => Array ( [und] => Array ( [0] => Array ( [value] =>

خلال مؤتمر صحفي خاص... جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي... تعلن عن موعد حفل إشهار الجائزة ومجلس أمنائها وفئاتها وجوائزها

[summary] => [format] => filtered_html [safe_value] =>

خلال مؤتمر صحفي خاص... جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي... تعلن عن موعد حفل إشهار الجائزة ومجلس أمنائها وفئاتها وجوائزها

[safe_summary] => ) ) ) [field_full_date] => Array ( [und] => Array ( [0] => Array ( [value] => 2016-08-28 00:00:00 [timezone] => Europe/Helsinki [timezone_db] => Europe/Helsinki [date_type] => datetime ) ) ) [field_multi_images] => Array ( ) [field_year] => Array ( ) [rdf_mapping] => Array ( [rdftype] => Array ( [0] => sioc:Item [1] => foaf:Document ) [title] => Array ( [predicates] => Array ( [0] => dc:title ) ) [created] => Array ( [predicates] => Array ( [0] => dc:date [1] => dc:created ) [datatype] => xsd:dateTime [callback] => date_iso8601 ) [changed] => Array ( [predicates] => Array ( [0] => dc:modified ) [datatype] => xsd:dateTime [callback] => date_iso8601 ) [body] => Array ( [predicates] => Array ( [0] => content:encoded ) ) [uid] => Array ( [predicates] => Array ( [0] => sioc:has_creator ) [type] => rel ) [name] => Array ( [predicates] => Array ( [0] => foaf:name ) ) [comment_count] => Array ( [predicates] => Array ( [0] => sioc:num_replies ) [datatype] => xsd:integer ) [last_activity] => Array ( [predicates] => Array ( [0] => sioc:last_activity_date ) [datatype] => xsd:dateTime [callback] => date_iso8601 ) ) [path] => Array ( [pathauto] => 1 ) [cid] => 0 [last_comment_timestamp] => 1512310648 [last_comment_name] => [last_comment_uid] => 1 [comment_count] => 0 [name] => adminkiaai [picture] => 0 [data] => a:5:{s:16:"ckeditor_default";s:1:"t";s:20:"ckeditor_show_toggle";s:1:"t";s:14:"ckeditor_width";s:4:"100%";s:13:"ckeditor_lang";s:2:"en";s:18:"ckeditor_auto_lang";s:1:"t";} [entity_view_prepared] => 1 [custom_pagers] => Array ( ) )
الإعلان عن موعد اشهار جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي

خلال مؤتمر صحفي خاص... 

جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي... 

تعلن عن موعد حفل إشهار الجائزة ومجلس أمنائها وفئاتها وجوائزها 

أعلنت الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي، اليوم عن موعد إشهار الجائزة، والتي تهتم بالإبتكار الزراعي وقطاع نخيل التمر، بعد صدور مرسوم اتحادي من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله. بإنشائها وتحديد فئاتها وأهدافها. 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته الأمانة العامة للجائزة في فندق قصر الإمارات بأبوظبي صباح اليوم بحضور سعادة الدكتور عبدالوهاب زايد الأمين العام للجائزة، وسعادة الدكتور هلال حميد الكعبي رئيس اللجنة الإدارية والمالية بالجائزة، وحشد من ممثلي وسائل الإعلام، وعدد من المهتمين والباحثين في القطاع الزراعي. 

وفي بداية المؤتمر نقل سعادة الأمين العام تحيات معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي إلى ممثلي وسائل الإعلام والحضور. 

وفي كلمة له بهذه المناسبة أشار الدكتور عبدالوهاب زايد إلى الطفرة التي شهدتها دولة الإمارات العربية المتحدة على صعيد القطاع الزراعي منذ عهد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بفضل رؤيته الحكيمة التي حولت الصحراء إلى جنة خضراء، بعد تسخير كافة الإمكانيات وتذليل جميع العقبات واستخدام أحدث أساليب التقنية والتكنولوجيا. وأكد سعادته أن القيادة الرشيدة في ظل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، سارت على خطى الشيخ زايد رحمه الله، ومنحت القطاع الزراعي اهتماما خاصا ورعاية كبيرة وطورت هذا القطاع وحققت نقلة له نوعية جديدة. 

كما أشار إلى الإنجازات الكبيرة التي حققتها جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر على مدى سبع سنوات، بعد أن استقطبت أهم الباحثين والخبراء والمزراعين والمهتمين بقطاع نخيل التمر، وعملت على تطوير هذا القطاع واستطاعت أن تتبوأ مكانة عالمية مرموقة باعتبارها الجائزة العلمية الأولى المتخصصة بنخيل التمر وصناعاته على مستوى العالم، مؤكدا أن هذه الإنجازات تحققت بفضل الرعاية الكريمة من قبل صاحب الجائزة وراعيها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان،حفظه الله، واهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شوؤن الرئاسة. وتوجيهات معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان رئيس مجلس أمناء الجائزة. 

وعبر الأمين العام عن فخره واعتزازه بالإعلان عن إنطلاق (جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي) والتي جاءت بمكرمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، بمرسوم اتحادي رقم 97 لسنة 2015، إيمانا من سموه حفظه الله بأهمية شجرة نخيل التمر، والإبتكار الزراعي، وتطوير القطاع الزراعي وتنميته، ودفع مسيرة الإبداع والتقدم والابتكار في هذا القطاع. 

وأوضح أن الإعلان عن إشهار الجائزة سيتم خلال حفل خاص في فندق قصر الإمارات بأبوظبي، بتاريخ 15 مارس القادم. وبيّن أن أهم أهداف الجائزة الجديدة، تعريف العالم باهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة، وصاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، بزراعة النخيل والابتكار الزراعي ومبادراته الكريمة في الأنشطة والمجالات المتعلقة بدعم البحوث والدراسات الخاصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي. 

كما أكد أن الجائزة ستركز على مكافأة الباحثين، والتحفيز على الابتكارات التي من شأنها توفير الحلول المناسبة لاحتياجات العالم المستقبلية من الغذاء، لتحقيق جملة من الأهداف ومنها؛ دعم البحث العلمي الخاص بالإبتكار الزراعي وشجرة نخيل التمر، والاستفادة من الخبرات العالمية لإيجاد أفضل السبل للارتقاء بالواقع الزراعي وقطاع نخيل التمر، إضافة إلى تنمية التعاون بين الجهات المختلفة التي تتعامل في هذا المجال من أبحاث وإكثار وزراعة وصناعة تعتمد على القطاع الزراعي وشجرة نخيل التمر كمادة أساسية في المنتجات النهائية. 

وأكد الدكتور عبدالوهاب زايد أن الدعم والإهتمام المستمر لوزارة شؤون الرئاسة المبنية على توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، سيعطي الجائزة الدافع على الابتكار والنجاح والعمل بكل جد لتسخير كافة الإمكانيات لتطوير القطاع الزراعي والارتقاء بشجرة نخيل التمر لتحافظ دولة الإمارات العربية المتحدة على دورها الرائد عالميا في هذا المجال. 

وأشار سعادته إلى أنه إنطلاقا من مبدأ الشفافية والإنصاف، وضمن استراتيجية الجائزة الجديدة، فقد قررت الأمانة العامة للجائزة ترحيل كافة ملفات الترشح المستلمة، باسم الجائزة القديمة، إلى الدورة الأولى لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2017، وضمن الشروط والمعايير الجديدة المتبعة. 

وفي ختام كلمته أعرب سعادة الأمين العام لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي، عن أمله في أن تشكل الجائزة انطلاقة جديدة وإحداث نقلة نوعية على صعيد الإبتكار الزراعي والاهتمام بشجرة نخيل التمر، مؤكدا على دور وسائل الإعلام كشريك فاعل في هذا الجانب تؤدي رسالتها على أكمل وجه في إبراز الدور الريادي لدولة الإمارات العربية المتحدة في القطاع الزراعي على المستوى العالمي. 

من جانبه أكد سعادة الدكتور هلال الكعبي رئيس اللجنة الإدارية والمالية في الجائزة، أن مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بإنشاء الجائزة الجديدة هو تأكيد على اهتمام سموه ورعايته الكريمة لهذا القطاع وحرصه على تطويره من ناحية الأبحاث والدراسات وتحسين الإنتاج، وأشار إلى ما حققته جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر، وأوضح أن عدد المشاركات مدى 7 دورات، بلغ ما يناهز (1000) مشاركة لمرشحين مثلوا (39) دولة حول العالم، وبما يؤكد على النمو الكبير الذي حققته الجائزة والانتشار الواسع لها. 

وقال الكعبي: "مع انطلاق الجائزة الجديدة، فإننا على ثقة بأنها ستحظى بإقبال كبير ومشاركة واسعة، بعد أن انتهجت استراتيجة بناءة وأهداف سامية لخدمة الإنسانية من خلال القطاع الزراعي وبما يساهم في تطويره وانعكاسه ايجابيا على تعزيز مفهوم الغذاء العالمي الذي يشكل القطاع الزراعي حجر الزاوية فيه. 

وأشار سعادته إلى القرار 5 لسنة 2015، والصادر عن صاحب السمو رئيس الدولة، في شأن تشكيل مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي. برئاسة معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، وكشف عن مجلس أمناء الجائزة الجديدة والذي يضم في عضويته كلا من: مدير عام منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة، مدير عام المنظمة العربية للتنمية الزراعية، مدير عام المركز الدولي للزراعة بالمناطق الجافة، وزير البيئة والمياه، مدير عام جهاز ابوظبي للرقابة الغذائية، والدكتور عبدالوهاب زايد، المستشار الزراعي بوزارة شؤون الرئاسة، عضوا وأمينا عاما للجائزة. 

كما بين أن مجلس الأمناء سيعتمد خلاله اجتماعه القادم بتاريخ 15 مارس 2016، لجنة التحكيم العلمية للجائزة، والتي ستضم علماء وخبراء بارزين في قطاع الإبتكار الزراعي وزراعة نخيل التمر، بحيث يقرر هؤلاء العلماء والخبراء بالإجماع الفائزين في فئات الجائزة المختلفة. 

كما أشار الدكتور هلال الكعبي إلى فئات الجائزة الجديدة، والجوائز المخصصة لكل فئة، وتوجه في ختام كلمته بالشكر والتقدير للحضور، مؤكدا أن الأمانة العامة للجائزة، لن تدخر جهدا في سبيل تحقيق النجاح والتفوق ومواصلة مسيرة النجاح، وقال: "إن ما تقوم به وسائل الإعلام المختلفه من دور هام على صعيد الترويج الجائزة ونشر ثقافتها سيشكل ركنا هاما في النجاح وأداء هذه المهمة والأمانة، لنكون جميعا عند حسن ظن وثقة صاحب الجائزة وراعيها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله."